المدرسة الفرنسية في عمان
حيت تكبر عقول المستقبل

 

مريم أنيق، الشعبة العلمية، دفعة 2014

ماذا كان اختيارك في استكمال الدراسة بعد حصولك على البكالوريا؟

"أنا حاليًا بالمعهد الوطني للعلوم التطبيقية بروان في تمهيدي تخصص الرياضيات - عمارة نظم المعلومات."

ماذا أثمر تعلمك في المدرسة الفرنسية بعمان وبشكل أعم نظام التعليم الفرنسي؟

"لقد مكنني النظام الفرنسي من الاندماج السريع في كليتي لأنه طور حس التمعن لديّ والتعاون والعمل. ولكن ليس ذلك فحسب، فقد فتح عقلي إلى ثقافة أخرى ومكّنني بذلك من الاهتمام أكثر بالعالم واكتساب ثقافة عامة تنفتح على جميع المجالات.
إضافة، لقد سنحت لي الفرصة للحصول على منحة التفوق والمبرّزين الأول، وهي منحة تمنح للاستحقاق للطلبة الأجانب الذين يودون إتمام دراستهم في فرنسا. هذه المنحة التي تقدمها وكالة تعليم الفرنسية في الخارج تمكنني لذلك من الحصول على مزيد من التسهيلات والمزايا في دراستي."

ما هي المهنة التي تطمحين إليها؟

"أود أن أصبح مهندسة في نظم المعلومات، لأن عالمنا حاليًا من المفترض أن يحصل على إجابات على تحديات البيانات الضخمة، وهذا مجال له مستقبل كبير."

 

 


Anik